علماء مدينة زويل يحصدون جوائز منظمه التعاون الاسلامي

اعلنت اللجنة الدائمة للتعاون العلمي و التكنولوجي التابعة لمنظمة التعاون الاسلامي عن فوز ثلاث علماء من جامعة العلوم و التكنولوجيا بمدينة زويل من اصل ثمانية، حيث اعلنت فوز الدكتور صلاح عبية بجائزة أفضل كتاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا في الفترة من 2017 إلي 2019 عن كتاب فوتونيات البلورات السائلة و الذي اصدر عام 2016 بدار نشر وايل – بالولايات المتحدة، وفي هذا الكتاب تم دمج لأول مرة البلورات السائلة مع الفوتونيات لاقتراح ألياف بصرية حديثة تساعد علي مضاعفة المعلومات والبيانات المنقولة عبر شبكات الاتصالات الحديثة دون أية تكلفة إضافية تذكر ، وقد شارك مع د. عبية في تأليف هذا الكتاب كلً من د. محمد فرحات و د. نهال عريض بمركز الفوتونيات والمواد الذكية – بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

كما اعلنت اللجنة عن فوز الدكتور ابراهيم الشربيني مدير برنامج علوم النانو و مركز ابحاث علوم المواد لأفضل براءة اختراع عن استحداث تكنولوجيا جديدة أمنه للتوصيل الدوائي الموجه والممتد المفعول عبر الرئة و التي يمكن استخدامها في تطوير العلاجات الحالية عبر
الاستنشاق, ولهذا فان الدراسات والأبحاث التي تم القيام بها تمثل استراتيجية واعدة لتحقيق توصيل دوائي موجه و منتظم وممتد المفعول داخل الرئة. حيث تم التوصل إﻟﻲ ﺗﺻﻣﯾم وﺗطوﯾر ﻣواد ﺑوﻟﯾﻣرﯾﺔ نانو– ميكرونية ﺟدﯾدة ﺗﻌﻣل ﻛﻧﺎﻗﻼت ﻟﻸدوﯾﺔ اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻼﺳﺗﻧﺷﺎق, وﺗزﯾد ﻣن ﺗﺄﺛﯾر اﻟﻣﺎدة اﻟﻔﻌﺎﻟﺔ اﻟﻣﺣﻣوﻟﺔ ﺧﻼﻟﻬﺎ إﻟﻲ أكثر من 10 أﯾﺎم ﺑدﻻ ﻣن ﺳﺎﻋﺗﯾن أو أرﺑﻊ ﻛﻣﺎ ﻫو ﻣﺗﻌﺎرف ﻋﻠﯾﻪ ﻓﻲ اﻟبخاﺧﺎت اﻟﺣﺎﻟﯾﺔ

كما حصل الدكتور محمد الكردي استاذ مساعد مركز علوم المواد و مدرس الكمياء بجامعة العلوم و التكنولوجيا وفقا لما اعلنته لجنة الكوميستا التابعة لمجلس التعاون الاسلامي علي جائزة افضل بحث علمي بالتعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم و التقنية حيث فاز بأفضل بحث في الكمياء لعام 2018, حيث قدم الدكتور كردي من خلال البحث المقدم باكتشاف انبعاثات جديدة من المركبات الكيمائية Polymer و التي لها قابلية لامتصاص غاز ثاني اكسيد الكربون من الهواء حيث تعمل هذه المركبات علي تنقية الهواء كما انها تعمل على تنقيه الغاز الطبيعي من ثاني اكسيد الكربون, و التي من المقرر ان تخدم قطاع عريض من الصناعات في مصر و ذلك للحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون

منظمة التعاون الإسلامي التي كانت تعرف سابقاً باسم منظمة المؤتمر الإسلامي هي منظمة إسلامية دولية تجمع سبعا وخمسين دولة إسلامية، وتصف المنظمة نفسها بأنها الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وأنها تهدف لحماية المصالح الحيوية للمسلمين البالغ عددهم نحو 1,6 مليار نسمة. وللمنظمة عضوية دائمة في الأمم المتحدة
الدول السبع والخمسون  هي دول ذات غالبية مسلمة من الوطن العربي و افريقيا و أسيا الوسطي و جنوب شرق أسيا و شبه القارة الهندية و البلقان و البوسنه و ألبانيا