فريق مصري يفوز بجائزة تحدي أرامكس في نطاق مؤتمر إيناك للعلوم

 

تمكن فريق مكون من ثلاثة شباب مصريين من الفوز بجائزة تحدي أرامكس وهي مسابقة تأتي في إطار مؤتمر إيناك 2016 وهو حدث علمي يجمع بين دارسي العلوم في العالم العربي وبين كبري الشركات والمؤسسات حيث يتم تقديم عدد من الورش والفعاليات التي تساعد هؤلاء الشباب في تقديم أفكارهم وتنفيذها في حيز الواقع.

ويعتبر تحدي أرامكس جزءا من مسابقة تحدي الشركات، أحد أقسام الموتمر الذي أقيم علي مدي يومي الثاني عشر والثالث عشر من ديسمبر بالعاصمة الأردنية عمان. وقد تنافس المشاركين في التحدي علي تقديم حل بديل مبتكر لشحن عناصر مثل التطعيمات والأدوية في درجات حرارة منخفضة تصل إلي 2 – 8 درجة مئوية في عبوات صغيرة الحجم علي عكس التغليف المستخدم حاليا والذي يتميز بكبر حجمه.

وتحصل الفرق الفائزة في تحدي الشركات علي فترة تدريب كاملة داخل الشركة يتاح للفريق خلالها فرصة تنفيذ أفكارهم والتعرف علي المجالات التطبيقية في الشركة عن قرب.

وقد تضمن الفريق الممثل لمصر ثلاثة من الطلاب من بينهم اثنين من طلاب السنة الرابعة بقسم الهندسة البيئية بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل وهما محمود عبد الحي وعمر مجدي بالإضافة إلي أحد خريجي الجامعة الألمانية في مصر والذي يعمل حاليا علي دراسة الماجستير في مجال إدارة وتنفيذ النظم الصناعية بجامعة كامبريدج بانجلترا.

وقام الشباب المصريين من خلال المسابقة بطرح تصميم جديد لصندوق مخصص للشحن يستخدم مادة ذكية تقوم بعزل محتويات الصندوق عن درجات الحرارة الخارجية لفترة تصل إلي 48 ساعة دون أن تتأثر المحتويات بالعوامل الخارجية. ويتميز التصميم بصغر حجمه بالإضافة إلي ميزة التكلفة المتاحة واستدامة الحل. وقد تميزت الفكرة الفائزة، والتي تم اختيارها من بين سبعة فرق أخري مشاركة، أنه بالإضافة إلي كونها فعالة وممكنة التنفيذ فقد قام الفريق بتقديمها وإيضاحها باستخدام أحدث برامج المحاكاة علي الكمبيوتر.

وقد أتيحت للفريق فرصة العمل علي الفكرة علي مدي أسبوع قبل البدء الفعلي للمؤتمر ساعدتهم فيها الجهود المتفانية للمهندس اسلام جمعة مشرف المشروع والأستاذ المساعد لعلوم الطاقة المتجددة بمدينة زويل، الذي قضي العديد من الأيام في مساعدة الطلبة علي بلورة فكرتهم. كما أشاد الفريق بتضافر الجهود الذي ظهر من خلال تعاون غزلي أحمد، الطالب بالفرقة الرابعة بقسم النانوتكنولوجي بمدينة زويل، الذي ساعد الفريق علي إيضاح فكرتهم عن طريق نظم المحاكاة ثلاثية الأبعاد.

المؤتمر يتم تنظيمه من خلال الشبكة العربية للابتكار وهي مبادرة تطوعية تهدف إلي رعاية الابتكارات في العالم العربي عن طريق تحفيز الشباب علي توجيه ما يمتلكونه من المعرفة والمهارات والموارد نحو ابتكارات يمكن تنفيذها في مجالات الصناعة المختلفة.

وقد اتخذ المؤتمر في دورته السنوية الخامسة شعار "الابتكار المتفرد من خلال كسر الحدود وتحفيز تبادل المعرفة بين المجالات المختلفة".

ويأتي المؤتمر برعاية عدد من الشركات في قطاعات متنوعة تتعلق بالصحة والتصنيع ونظم النقل والتوريد.