السيرة المهنية للدكتور شريف صدقي


قام مجلس إدارة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا باختيار أ.د. شريف صدقي الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة لمنصب الرئيس التنفيذي لمدينة زويل وذلك في يناير ٢٠١٧.

وتأتي عودة د. صدقي للمدينة في إطار استكمال الإنجازات التي حققها أثناء توليه منصب الرئيس الأكاديمي المؤسس لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والقائم بأعمال رئيس المدينة حيث انضم لمشروع مصر القومي للنهضة العلمية في أبريل ٢٠١٢ وحتى سبتمبر ٢٠١٤ حين تم تعيينه رئيساً أكاديمياً للمدينة حتى أبريل ٢٠١٥.

بدأ د. صدقي مشواره الأكاديمي عام ١٩٩٢ فور حصوله على بكالوريوس العلوم في الهندسة الإلكترونية مع مرتبة الشرف من كلية الهندسة، جامعة القاهرة. ثم تلاه الحصول على درجة الماجستير في العلوم من كلية الهندسة بجامعة القاهرة بالإضافة إلى درجة الماجستير والدكتوراة من الجامعة الكاثوليكية في بلجيكا. والتحق عام ١٩٩٩ بجامعة القاهرة كمدرس، ثم تم دعوته كباحث زائر بجامعة كاليفورنيا، بركلي في ربيع ٢٠٠٢.

تم تعيين د. صدقى كمدرس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في خريف ٢٠٠٢، وترقى إلى درجة أستاذ مساعد في ٢٠٠٤، ثم أستاذ جامعي في ٢٠٠٨.في ربيع ٢٠١٠ تم تعيين د. صدقي مديراً لمركز يوسف جميل للعلوم والتكنولوجيا. في خريف ٢٠١١ عُيّن كعميد مشارك لشئون الدراسات العليا والبحث العلمى بكلية الهندسة والعلوم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وأخيراً، شغل د. صدقي منصب الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة في الفترة ما بين أبريل ٢٠١٥ وفبراير ٢٠١٧. وفي صيف ٢٠٠١ تم دعوته كأستاذ زائر بالجامعة الكاثوليكية بمدينة لوفان ببلجيكا، واستمر في العمل كأستاذ زائر في الفترة ما بين ٢٠٠٣ و٢٠٠٨، كما تم دعوته أيضاً كأستاذ زائر بجامعة ستانفورد في صيف ٢٠٠٩ و٢٠١٠ و٢٠١١.

حصل د. صدقي علي العديد من الجوائز تقديراً لإنجازاته وإسهاماته العلمية منها جائزة عبد الحميد شومان للعلماء العرب وذلك في مجال العلوم الهندسية، كما حصل في ٢٠٠٧ على جائزة التميز في مجال البحث والأعمال الإبداعية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة إلى جائزة الدولة التشجيعية في العلوم التكنولوجية المتقدمة في 2002 والتي تمنحها أكاديمية البحث العلمي، وجائزة التميز في الدراسات العليا من جامعة القاهرة عام ١٩٩٦.  كما تم إدراج السيرة الذاتية لصدقي في دورية Marquis’ Who’s Who، وهي دورية عالمية تضم أهم السير الذاتية في العالم.

د. صدقى حاصل على ثلاثة عشر براءة اختراع وألف د. صدقي وشارك في تأليف ما يقرب من مائة مقالة علمية منشورة في المجلات العلمية الدولية المحكمة والمؤتمرات الدولية ويعد معامل تصنيفه على مؤشر مقاييس مستوى المؤلف (H-Index) هو21، كما تم الإشارة إلى أعماله كمرجع علمي أكثر من ألف وستمائة مرة.

علاوة على أبحاثه المنشورة، ألف د. صدقى كتاب “Post-processing Techniques for Integrated MEMS” وهو كتاب عن التقنيات المختلفة لاندماج النظم الكهروميكانيكية الدقيقة مع الدوائر الكهربائية المحفزة. كما ألف فصلاً في كتاب يتعلق بتكنولوجيا الرؤية الحاسوبية وتطبيقاتها عام 1999.